Skip to content

الجماهير المصرية تطالب بسحب الجنسية من محمد النني…واخرى تدعمه!

حدثت الكارثة بخروج المنتخب المصري من الدور الثاني لبطولة كأس الامم الافريقية بعد هزيمة مستحقة امام جنوب افريقيا بنتيجة 1-0.

وبعد المباراة، انهالت الانتقادات على مختلف نجوم المنتخب المصري، كما تمت اقالة المدرب خافيير اغيري بالاضافة الى استقالة رئيس الاتحاد هاني ابو ريدة.

اما اللاعب الذي حصل خلاف كبير على جدارته وادائه فهو نجم نادي ارسنال محمد النني، الذي تلقى وابل من الانتقادات من قبل البعض، فيما استاء البعض من خروجه الذي كان سبباً بدخول الهدف.

خروج النني – تلقي الهدف مباشرةً 

في الدقيقة 83 من المباراة، اجرى المدرب اغيري تبديلاً بخروج محمد النني ودخول وليد سليمان مكانه، وبعد دقيقة فقط، تلقى المنتخب المصري هدفاً من هجمة مرتدة شهدت مساحات كبيرة جداً.

هذا الامر ادى الى وابل من الانتقادات بحق المدرب اغيري على قراره باخراج النني، الشيء الذي تسبب وفقاً للعديد من الجماهير، بدخول الهدف وخروج الفراعنة من الدور الثاني.

اداء النني قبل الهدف – التواضع والتمرير فقط 

وفي النقاش الاخر، ابدى العديد من المتابعين عن استيائهم من قدرات النني الفنية، فالاخير قدم فقط التمريرات السهلة التي تسلم الى المدافعين من دون اي ضغط.

النني قد يكون بلاعب الارتكاز، الا ان قدراته الفنية معدومة، لا يحتفظ بالكرة كثيراً حيث يعمد الى التفتيش عن زميل للتمرير له حتى ولو كان يبطأ من الهجمة.

الحقيقة 

النني خرج وترك مساحات نعم، ولكن قبل خروجه كان محمد لاعب اقل من متواضع، التمريرات القصيرة للاعب محترف في نادي انكليزي كانت حقاً “مخجلة”.

لقطة النني ووردة قبل نهاية المباراة كانت كافية لاصدار حكم نهائي، النني مرر الكرة لوردة على الجناح على الرغم من كونه في مركز افضل للقيام بالمباردة الهجومية، ولكن مباردة التمريرات القصيرة دائماً اولوية النجم المصري.

برأيي النني بهذا الاداء، بهذه المبادرة المعدومة والجرأة الغائبة، هو لا يصلح الا للمواقف التي يكون فيها المنتخب المصري متقدماً، اما هجومياً فالامور مخجلة مع الاحترام الكامل لشخص النجم المصري.

Be First to Comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *