Skip to content

انتصار برشلونة يوم امس هو اسوء من الخسارة

حقق نادي برشلونة انتصار بنتيجة 4-1 على حساب نادي سلتا فيغو، ليعود النادي الكتالوني بهذه النتيجة الى اعتلاء صدارة ترتيب الدوري الاسباني بفارق الاهداف عن ريال مدريد.

انتصار برشلونة يأتي بعد الخسارة في الجولة الماضية امام ليفانتي بالاضافة الى التعثر بالتعادل السلبي امام نادي سلافيا براغ في دوري الابطال على ملعب الكامب نو.

هذه النتيجة اعطت نفس اضافي لفالفيردي الذي لايزال صامداً امام ضغوط الاعلام والجماهير عليه، وذلك بسبب تردي النتائج في بداية الموسم على الرغم من التدعيمات الكبيرة للفريق.

لماذا النتيجة سلبية؟

لا شك بأن فالفيردي يخطأ كثيراً في اختياراته الفنية وطريقة اللعب، الامر ليس بسر، لا يمكن ان يكون لديك ميسي ولا تحقق فوز امام سلافيا براغ على ملعب الكامب نو.

خسارة فالفيردي امام سلتا فيغو كانت ستعني وبنسبة كبيرة جداً اقالته، الاقالة التي قد تساهم في تحسين نتائج الفريق لا سيما خارج الديار.

كيف سيكون الوضع في قادم المباريات؟

حالياً يوجد فترة العطلة الدولية، ستكون فرصة لفالفيردي من اجل لملمة الاوراق، ولكن حذاري من خطر المباريات القادمة، دورتموند، انتر ميلان، اتلتيكو مدريد، ريال مدريد، كل هذه المباريات ستكون في ظرف شهر واحد.

من وجهة نظر فنية لا ارى بان النادي الكتالوني سيكون قادراً على تحقيق لقب دوري الابطال مع مدرب مصر على اشراك غريزمان كجناح، مدرب لا يجيد التعامل مع موهبة كديمبيلي، مدرب جائه غريزمان ودي يونغ ولم يقنع في اي مباراة بدوري الابطال حتى الان.

الانصاف 

لا يمكن ان نلقي اللوم كله على فالفيردي، نعم الاعلام يلوم المدرب اولاً ولكن هنالك تراجع كبير واعتمادية كبيرة موجودة على ميسي، سواريز قد يكون المذنب الاكبر لانه يمتلك خبرة كبيرة، بيكيه ايضاً الذي تراجع مستواه بشكل مخيف في هذا الموسم، غريزمان الذي لم يتكيف مع افضل لاعب في العالم.

 

 

Be First to Comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *